قطر تكثّف جهودها لاستقرار المنطقة

515 ‎مشاهدات Leave a comment
قطر تكثّف جهودها لاستقرار المنطقة
استقبل فخامة الرئيس الدكتور برهم صالح رئيس جمهورية العراق الشقيقة، أمس، سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.
وفي بداية المقابلة، نقل سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لفخامة الرئيس العراقي وتمنيات سموه للشعب العراقي بتحقيق المزيد من التقدم والازدهار.
من جانبه، حمل فخامة الرئيس العراقي، سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، تحياته إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، متمنياً لسموه موفور الصحة والسعادة، وللشعب القطري دوام التقدم والتنمية والازدهار. وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية، والمستجدات على الساحة الإقليمية، وسبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.
كما اجتمع دولة السيد عادل عبدالمهدي رئيس وزراء حكومة تصريف الأعمال بالعراق، أمس، مع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني. وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية، وسبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها.
أيضا اجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن، في بغداد أمس، مع سعادة السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب في جمهورية العراق.
كما اجتمع سعادته، في أربيل أمس، مع كل من سعادة السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، وسعادة السيد مسرور بارزاني رئيس وزراء إقليم كردستان العراق. جرى خلال الاجتماع، استعراض علاقات التعاون وسبل دعمها وتعزيزها، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وقال سعادته في تغريدة له على «تويتر» أمس، إنه بحث مع القيادة العراقية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين ومستجدات الأوضاع في المنطقة». وأضاف: «جددت التأكيد على وقوف دولة قطر بجانب العراق الشقيق في جهود التهدئة وخفض التصعيد بعد الأحداث الأخيرة».

واجتمع سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، أمس في بغداد، مع سعادة السيد محمد علي الحكيم وزير خارجية جمهورية العراق الشقيقة.
جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية، والمستجدات على الساحة الإقليمية، وسبل التهدئة للحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها. وخلال مؤتمر صحافي مشترك عقب الاجتماع، دعا سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، كافة الدول للسعي نحو التهدئة في المنطقة، مشيراً إلى أنها تمر بمرحلة متوترة. وقال سعادته إن زيارته لبغداد جاءت للتباحث مع القيادة العراقية حول مستجدات الأوضاع، والتأكيد على أهمية خفض التصعيد وإدارة الأمور بحكمة، وإبعاد العراق من أن يكون ساحة للصراعات السياسية والتصعيد في منطقتنا. وأوضح سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، أن قطر تقوم بجهود ضمن مجموعة من الدول الصديقة التي تأمل ألا يكون هناك تصعيد في المنطقة، مؤكداً دعم دولة قطر للعراق وشعبه وسيادته ووحدة أراضيه. وأشاد سعادته بتحركات العراق لتوطيد علاقاته مع الدول العربية ودول الجوار، مضيفاً أن دولة قطر تسعى إلى أن يكون هناك استقرار في العراق حتى ينطلق نحو النمو، مؤكداً أن قطر ستستمر في تقديم كل ما يساهم في نمو العراق وازدهاره.
من جانبه، وصف وزير الخارجية العراقي، زيارة سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية لبغداد بأنها استراتيجية ومهمة. مشيراً إلى أنه تم التأكيد خلال المباحثات على ضرورة تخفيف حدة التوتر في المنطقة.