الأمير وليام يزور مختبرات أوكسفورد ويلتقي المشاركين في تجارب لقاح كورونا

54 ‎مشاهدات Leave a comment

لندن، المملكة المتحدة (CNN)– زار دوق كامبريدج الأمير وليام، مجموعة الباحثين العاملين على تطوير لقاح جامعة أوكسفورد المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، والذي يتم العمل حاليا على التجارب السريرية الخاصة به لمعرفة مدى فعاليته في مواجهة الفيروس.

قام الدوق بزيارة منشأة مجموعة أوكسفورد للقاحات في مستشفى تشرشل في أوكسفورد، وخلال زيارته، تم إطلاع الدوق على عمل المجموعة من قبل البروفيسور سارة جيلبرت، أستاذة علم اللقاحات في معهد جينر، الذي طور اللقاح، والبروفيسور أندرو بولارد، أستاذ عدوى الأطفال والمناعة في جامعة أوكسفورد، واللذان يقودان فريق التجارب السريرية الخاصة باللقاح.

ويطور باحثو أوكسفورد لقاحًا للحماية من فيروس كورونا المستجد في أقرب وقت ممكن، وتُجرى الآن التجارب السريرية لتحديد ما إذا كان اللقاح يولد مناعة لدى البشر.

وفي شهر مايو أيار الماضي 2020، وافقت جامعة أوكسفورد على اتفاقية ترخيص عالمية مع شركة AstraZeneca البريطانية، لتسويق وتصنيع هذا اللقاح المحتمل.

وظهر الأمير وليام دوق كامبريدج، في مختبر التصنيع حيث تم إنتاج اللقاح، كما قام بجولة في المختبر حيث يقوم الباحثون بفحص عينات من التجربة السريرية.

وبدأت التجارب في 23 أبريل نيسان الماضي، حيث تم حقن 10 آلاف شخص في جميع أنحاء المملكة المتحدة في أحدث دراسة لتقييم النجاح المحتمل للعلاج، كما بدأت التجارب السريرية للقاح هذا الأسبوع في البرازيل وجنوب أفريقيا.

وخلال فترة وجوده في المختبر، التقى الأمير وليام، بأفراد شاركوا في التجارب السريرية، وتحدث معهم عن تجربتهم في العملية. كما سمع من الموظفين الذين قاموا بتنسيق التجارب عبر 19 موقعًا في المملكة المتحدة.

الأمير وليام يزور المشاركين في تجارب لقاح كورونا السريرية في مختبرات أوكسفورد

وخصصت الحكومة البريطانية، 84 مليون جنيه إسترليني لجامعة أوكسفورد لتطوير وتصنيع لقاح فيروس كورونا، وتعني شراكة الجامعة مع AstraZeneca أن اللقاح سيكون متاحًا عالميًا على أساس غير ربحي خلال فترة الوباء، بما في ذلك البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وتحدث الأمير وليام، الثلاثاء، عبر مكالمة فيديو مع ممثلين من AstraZeneca وجامعة أوكسفورد وكذلك من CEPI تحالف ابتكارات التأهب للوباء، وتحالف اللقاحات Gavi، وعبرت تلك الكيانات عن التزامها بضمان الوصول العالمي والعادل لجميع الذين يحتاجون إلى اللقاح كوسيلة حاسمة لإنهاء الوباء ودعم الانتعاش الاقتصادي العالمي.

الأمير وليام يزور المشاركين في تجارب لقاح كورونا السريرية في مختبرات أوكسفورد