النعيمي: اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق العام الأكاديمي 2019 / 2020 وافتتاح 5 مدارس جديدة

735 ‎مشاهدات Leave a comment
النعيمي: اكتمال كافة الاستعدادات لانطلاق العام الأكاديمي 2019 / 2020 وافتتاح 5 مدارس جديدة
أكد سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي أن الوزارة قد أكملت كافة الاستعدادات والترتيبات لانطلاق العام الأكاديمي الجديد في 20 من شهر أغسطس الجاري للهيئات الإدارية والتدريسية وفي 25 من نفس الشهر بالنسبة للطلبة.

ونوه سعادة الدكتور النعيمي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، بأن هذه الاستعدادات تشمل تجهيز المباني والفصول الدراسية والأثاث المدرسي وطباعة الكتب والبدء بتوزيعها في أول يوم دراسي، وسد الشواغر مع جاهزية الحافلات والباصات المدرسية حسب النطاق الجغرافي لكل مدرسة، وتوفير البيئة المواتية والمحفزة لانطلاق عام دراسي جديد، مشيرا إلى أن الوزارة ستعقد مؤتمرا صحفيا بعد عطلة عيد الأضحى المبارك لشرح المزيد من تفاصيل هذه الاستعدادات.

وأوضح أن العام الدراسي 2019 / 2020 سيشهد افتتاح 5 مدارس جديدة للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية بمناطق الوكرة ومعيذر والخيسة والمطار والمناصير، متمنيا لجميع الأبناء الطلبة عاما دراسيا جديد مليئا بالجد والاجتهاد والتحصيل الأكاديمي والتفوق.

يذكر أن هذه الاستعدادات تتم بتعاون وتنسيق تامين بين وزارة التعليم والتعليم العالي والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، بما يضمن أمن وسلامة الطلبة ومحيط المدارس على مدار العام الدراسي، إضافة إلى دور هيئة الأشغال العامة “أشغال” من حيث افتتاح وصيانة العديد من الشوارع والجسور والأنفاق والتقاطعات، بما يضمن انسيابية الحركة باستخدام مجموعة من الطرق المحلية والتحويلات المرورية.

وتطلق وزارة التعليم والتعليم العالي ضمن استعداداتها للعام الأكاديمي الجديد حملة العودة للمدارس في نسختها السادسة تحت شعار “بالعلم نبني قطر” بدءا من 16 أغسطس وتستمر حتى 24 منه، بمشاركة عدد من الجهات الداعمة والراعية.

وتهدف الحملة إلى تعزيز التواصل مع جميع أطراف العملية التعليمية، وتهيئة الطلاب والطالبات للعام الدراسي الجديد وتزويدهم بالنصائح والإرشادات الضرورية في هذا الخصوص والتذكير والتأكيد على أهمية الاستعداد المعنوي والنفسي لبدء الدراسة وشحذ الهمم لانتظام الطلبة بالدوام المدرسي منذ أول يوم بكل جدية وحيوية، إلى جانب مشاركة أولياء أمورهم وكافة شركاء العملية التعليمية والتربوية في فعالياتها، والاستفادة من خدمات الدعم والمساندة المقدمة للطلبة والمدارس ليستقبلوا العام الدراسي الجديد بصورة أكثر تشوقا وفاعلية .