قطر الخيرية تنشئ مركزا تعليميا لتأهيل الأيتام بنيروبي

89 ‎مشاهدات Leave a comment
قطر الخيرية تنشئ مركزا تعليميا لتأهيل الأيتام بنيروبي
تنفذ قطر الخيرية مركز حي مهانجو التعليمي المتعدد الخدمات، في العاصمة الكينية نيروبي، الذي يعد من أبرز المشاريع النوعية التي أوشكت على الانتهاء منها.

يأتي ذلك في إطار حرص قطر الخيرية على مواصلة مشاريعها النوعية التي تخدم شريحة الأيتام وبدعم من محسني قطر.

ويضم مركز “مهانجو التعليمي” عددا كبيراً من المرافق الخدمية التي تهدف لتأهيل الأيتام وأسرهم بالحرف الأساسية، ورفع نسبة التمدرس لدى فئة الأيتام، والحد من التسرب الدراسي الناتج من الفقر.

المرافق
وأقيم المركز على مساحة 1200مترمربع، ويحتوي على 8 فصول دراسية، و4 صالات للقسم الداخلي، وصالتين للتدريب والتأهيل، ومطعم ومسجد وبئر ارتوازي، إلى جانب مرافق أخرى مهمة، كما يشمل المشروع على مدرسة داخلية نموذجية للأيتام تضم مدرسة أساس من الصف الأول حتى الصف السادس الابتدائي، وروضة أطفال من السن الثالثة حتى الخامسة وينتظر أن يستفيد منه 1000 شخص. 

أهمية الموقع 
واختيرت منطقة المركز بعناية، لأن حي مهانجو يقع في منطقة مأهولة بالسكان، ويعتبر من المناطق السكنية الجديدة التي توسع العمران فيها خلال العقد الأخير، وأكثر من 45% من سكانها من الطبقة المتوسطة، فيما يشكل السكان من ذوي الدخل المحدود 55%. وتبلغ نسبة البطالة فيه 46%، وتندرج ضمن المناطق المهمشة لافتقارها للخدمات الأساسية، كالصحة والصرف الصحي ومياه الشرب النظيفة، ويعاني السكان من قلة المدراس وبعدها النسبي عن المنطقة لاسيما المدارس التكاملية، مما يضطر الأهالي لأخذ ابنائهم إلى مدارس في مناطق بعيدة نسبيا.
 
وسيساهم المشروع بشكل كبير في الحد من مشاكل التعليم في المنطقة، ويخفف العبء عن الأهالي ويوفر بيئة تعليمية مناسبة للتلاميذ في المنطقة، كما سيسهم في الحد من مشكلة الاكتظاظ الدراسي.  

يشار إلى أن عدد الأيتام الذين تكلفهم قطر الخيرية في كينيا قد بلغ (4,300) يتيم ويتيمة حتى نهاية عام 2018.

يذكر أن قطر الخيرية قامت بجهود تنموية واغاثية كبيرة في كينيا، حيث نفذ مكتب قطر الخيرية في الصومال منذ افتتاحه في عام 2018، مئات البرامج والمشاريع والأنشطة، أبرزها في مجال الغوث الإنساني في مخيمات اللاجئين أو معسكرات النازحين ومع منكوبي الفيضانات، ومشاريع في مجالات التعليم والمياه ومشاريع التمكين الاقتصادي للأسر المحتاجة في مناطق مختلفة من دولة كينيا.