منع العريفي من الخطابة وجميع الأنشطة الدعوية.. وتدهور حالة عبدالعزيز الطريفي

85 ‎مشاهدات Leave a comment
منع العريفي من الخطابة وجميع الأنشطة الدعوية.. وتدهور حالة عبدالعزيز الطريفي
ذكر حساب معتقلي الرأي على موقع “تويتر” أن السلطات السعودية منعت الداعية محمد العريفي من كل أشكال الدعوة والوعظ داخل السعودية وخارجها، أو الظهور على المنصات الاجتماعية ووسائل الإعلام.

وقال الحساب، في تغريدة الجمعة: “تأكد لنا خبر منع السلطات السعودية للدكتور محمد العريفي من الخطابة، ومن جميع المناشط الدعوية”.

وغاب الداعية العريفي، عن إلقاء خطبة الجمعة في مسجد البواردي بمدينة الرياض، كما جرت العادة، حسب ما نقل نشطاء سعوديون.

وسبق منع العريفي، تصريح لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي عبداللطيف آل الشيخ، قال فيه إنه “سيتم محاسبة الخطباء والوعاظ مثيري الفتن على المنابر، لأنه لم يعد هناك مجال للتسامح”. وأضاف آل الشيخ -خلال مقابلة له مع قناة “أم.بي.سي”- أنه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة في حق الخطباء الذين يستغلون الإعلام حباً للدعاية الشخصية.

ورأى آل الشيخ أن استخدام التقنية في خطب الجمعة ونشرها، حالات شبه نادرة، وهذا مخالف لتوجيهات الوزارة، بحيث يهدف من يستخدمها إلى الشهرة والانتشار، مهدداً من يستخدمها بأنه “سيطوى قيده”. وشدد آل الشيخ على دعم الوزارة لكل المناشط الدعوية والفكر المعتدل، وتسهيلها ما دامت متوافقة مع عقيدتنا.

والعريفي داعية أكاديمي شهير على مستوى المملكة والعالم الإسلامي، ولديه حساب موثق عبر موقع “تويتر” يتابعه أكثر من 21 مليون شخص من مختلف دول العالم. وكانت السلطات السعودية احتجزت العريفي خلال العامين 2013 و2014 لفترات محدودة، دون أن تعلن عن ذلك رسمياً، بدعوة مساندته لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، التي تصنفها الرياض جماعة “إرهابية”.

ويأتي القرار السعودي الجديد بحق العريفي، بعد وقت قصير من توجيه محكمة اتهامات مختلفة لعدد من معتقلي الرأي، كتقديم مساعدات إغاثية، وتأييد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

كما أكد حساب “معتقلي الرأي”، نقل الداعية السعودي المعروف عبدالعزيز الطريفي الذي تجاوز العامين في سجون” المملكة، إلى مستشفى سجن الحائر عقب تدهور حاد بحالته الصحية.

وأوضح أن هذا حدث نتيجة الإهمال الصحي والضغوط النفسية الكثيرة عليه مؤخراً.

وبحسب ما نقلت صحيفة “الحياة”، سلّمت المحكمة الجزائية المتخصّصة السعودية، الخميس، متهمين سعوديين لائحة الدعوى مقدَّمة من النيابة العامة ضدّهما.

ومنذ صعود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى سدة الحكم، تشن السلطات حملات اعتقال طالت دعاة بارزين في المملكة، منهم: سلمان العودة، وسفر الحوالي، وعوض القرني، وعلي العمري.

;