الجيش الحر يسيطر على مبان في دمشق

1252 ‎مشاهدات Leave a comment

سيطر الجيش السوري الحر على مبان في دمشق في وقت تواصلت الاشتباكات بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة المسلحة في حي القابون وسط قصف يستهدف عدة أحياء في العاصمة السورية، حسب ما قال ناشطون الأحد.

وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن الجيش الحر تمكن من التقدم عند أطراف حي جوبر المجاور للقابون، حيث سيطر على مباني مطلة على كراجات العباسيين ومنها مؤسسة الكهرباء وأبنية المعامل على امتداد نهر تورا.

في غضون ذلك، واصلت القوات الحكومية قصفها لبعض أحياء العاصمة، فيما قالت “شبكة سوريا مباشر” المعارضة إن القصف الصاروخي طال مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بالتزامن مع تفجير 4 مباني بعبوات ناسفة.

وفي ريف دمشق، شن الطيران الحربي غارات على مزارع الصالحية في يبرود في حين استهدفت مدفعية القوات الحكومية معضمية الشام وذلك وسط تصاعد حدة الاشتباكات بين مقاتلي الجيش الحر والقوات الحكومية في مناطق عدة.

أما في ريف درعا، أعلنت “تنسيقية خربة غزالة” المعارضة أن الجيش الحر بدأ ما اسمتها بـ”معركة بدر حوران” التي تهدف إلى “استعادة السيطرة على بلدة خربة غزالة الاستراتيجية على الطريق الدولي و قرية الكتيبة الملاصقة لها”.

وكانت قوات المعارضة شنت هجوما مباغتا، فجر الأحد، على القوات الحكومية المتمركزة في قرية خربة غزالة، وذلك بالتزامن مع تقدم لأفراد من الجيش الحر باتجاه حاجز الكهرباء القريب من قرية النعيمة في محافظة درعا، حسب ناشطين.

في المقابل، قالت وكالة الأنباء السورية “سانا” إن القوات الحكومية واصلت عملياتها في “ملاحقة المجموعات الإرهابية في مدينة حمص وريفها وكبدتها خسائر كبيرة”، وذلك في أعقاب سيطرة تلك القوات على حي الخالدية معقل المقاتلين المعارضين.

كما أضافت أن الجيش تمكن من تدمير “أوكار” لمن تصفهم بـ”الإرهابيين وتجمعاتهم بما فيها من إرهابيين وأسلحة في أحياء الحميدية وجورة الشياح والقصور وباب هود في مدينة حمص وفي قرى وبلدات الدار الكبيرة والغنطو وحي المشجر الجنوبي”.

من جانب آخر، دان الائتلاف الوطني السوري المعارض، عملية إعدام عشرات الجنود الحكوميين من قبل مقاتلين في المعارضة في بلدة خان العسل في حلب، معلنا تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث الذي اتهمت فيه جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم المعارضة.

وكان ناشطون بثوا شريطا مصورا لما قالوا إنه اعتقال نفذه أفراد من جبهة النصرة بحق العشرات من جنود الجيش السوري، في البلدة، في حين ذكرت “سانا” أن مقاتلي المعارضة، قتلوا 123 غالبيتهم من المدنيين أثناء هجوم الأسبوع الماضي للاستيلاء على البلدة.

المصدر:وكالات