«الأدعم» يواصل الاستعداد من دون راحة لمواجهة «الإماراتي»

348 ‎مشاهدات Leave a comment
«الأدعم» يواصل الاستعداد من دون راحة لمواجهة «الإماراتي»
حرص الإسباني فيليكس سانشيز على مواصلة الإعداد من دون راحة، للمواجهة القادمة لـ «الأدعم» في ختام الدور الأول من النسخة الحالية للبطولة الخليجية التي تستضيفها قطر خلال الفترة من 26 نوفمبر الماضي إلى 8 ديسمبر الحالي.

فبعد الفوز الكبير الذي حققه «الأدعم» أمس الأول على المنتخب اليمني بستة أهداف، في ثاني مبارياته بالمجموعة الثانية، لم يمنح سانشيز اللاعبين أي وقت للراحة، وفضّل استثمار الوقت القصير بين تلك المباراة والقادمة أمام المنتخب الإماراتي، التي ستقام غداً لبدء الإعداد مباشرة لها؛ تأكيداً على أهميتها باعتبارها المباراة المؤهلة إلى الدور نصف النهائي.

وجاء تدريب أمس خفيفاً، وبمشاركة جميع اللاعبين الذين أقبلوا على التدريبات بروح معنوية عالية، بعد الفوز الكبير على المنتخب اليمني؛ ليؤكدوا قبولهم التحدي الذي ينتظرهم في مباراة تقرير المصير بالبطولة أمام «الأبيض»، والتي يحتاج فيها «الأدعم» إلى الفوز أو التعادل ليتأهل مرافقاً للمنتخب العراقي، الذي ضمن التأهل متصدراً المجموعة.

ويُنتظر أن يكمل «الأدعم» تحضيراته للمباراة اليوم بالتدريب المسائي الذي يجريه على ملاعب أسباير، ويتوقّع أن تسبقه محاضرة للاعبين يستعين خلالها المدرب بالفيديو لتوضيح خطة المباراة بعد مراجعة شرائط مباريات المنتخب الإماراتي الأخيرة، وخاصة مواجهتيه أمام اليمن والعراق في هذه البطولة.

طارق سلمان: نعد بتقديم كل ما لدينا
أكد طارق سلمان، مدافع المنتخب القطري، أن الفوز على المنتخب اليمني قد وضعهم في الطريق الصحيح، خلال بطولة كأس الخليج الحالية، خاصة أن الفوز قد جاء مقروناً بأداء جيد لتعويض الإخفاق في المباراة الافتتاحية التي خسرها «الأدعم» أمام العراق.
وقال طارق سلمان: «الفوز على المنتخب اليمني بمثابة اعتذار لجماهيرنا التي ظلت تؤازرنا، وسنسعى لإسعادهم من خلال الفوز على المنتخب الإماراتي والصعود إلى الدور نصف النهائي من البطولة. ونحن ندرك بأن لدينا أكثر مما قدّمناه في الفترة الماضية، ونتطلع إلى العودة للبطولة بقوة من خلال تجاوز هذا الدور، وبعدها سنرى كيف ستسير الأمور، ولكن المهم هو أن نقدّم كل ما لدينا ونلعب بتركيز عالٍ في كل المباريات التي نخوضها، كما كنا نعمل في بطولة كأس آسيا الأخيرة، حتى نحقّق الهدف الذي ندخل من أجله البطولة، وهو اللقب.

عبدالله الأحرق: نواجه الإمارات بشعار الفوز
أبدى عبدالله عبدالسلام الأحرق سعادته الكبيرة بالمشاركة الأولى له في بطولات كأس الخليج العربي، من خلال المباراة السابقة لـ «الأدعم» في مواجهة المنتخب اليمني بالجولة الثانية لمنتخبات المجموعة الأولى، والتي فاز «الأدعم» بنتيجتها بستة أهداف دون ردّ. وضع خلالها عبدالله عبدالسلام بصمته بتسجيله الهدف الخامس بعد دخوله بديلاً للقائد حسن الهيدوس.
وقال عبدالله عبدالسلام إنه سعيد جداً لعودة المنتخب إلى الانتصارات ومحافظته على الأمل في التأهل للدور نصف النهائي من البطولة التي يستهدفون التتويج بلقبها، وسعيد أيضاً لتدوين اسمه في سجلات هدافي البطولة بأول هدف، متمنياً أن يكون له ما بعده.
وعن مباراة الإمارات، قال الأحرق: «بلا شكّ، هي مباراة مهمة بالنسبة للمنتخبين، ويُتوقع أن تأتي قوية جداً، وأثق في قدرات زملائي اللاعبين، وفي وضع الجهاز الفني التشكيل والخطة المناسبين لخوض هذه المباراة، والتي سندخلها من أجل الفوز فقط ولا شئ غيره حتى نتأهل إلى نصف النهائي عن جدارة واستحقاق».

كيمو: سعيد بأول «هاتريك» قطري خليجي
عبّر عبدالكريم حسن، مدافع المنتخب القطري، الذي سجّل ثلاثة أهداف في مباراة المنتخب ضد نظيره اليمني، عن سعادته الكبيرة بالمستوى الذي قدّمه «الأدعم» في تلك المباراة والفوز الكبير الذي تحقق.
وأضاف كيمو أنه سعيد أيضاً لتسجيله 3 أهداف بمعاونة زملائه، أهّلته ليكون صاحب أول «هاتريك» قطري في تاريخ بطولات الخليج. وتقدّم بالشكر إلى زميليه حسن الهيدوس وأكرم عفيف اللذين منحاه الفرصة لتنفيذ ركلة الجزاء التي سجّل منها الهدف الثالث.
وتابع كيمو: «مباراة اليمن بكل ما فيها انتهت، واستفدنا منها بعودة الروح، وكذلك الأمل في التأهل إلى نصف النهائي، وتحوّل تفكيرنا مباشرة إلى مباراة الغد التي نواجه فيها المنتخب الإماراتي، والتي نثق أنها ستكون صعبة جداً لأن أحد المنتخبين سيتأهل منها إلى الدور نصف النهائي والثاني سيغادر البطولة. ونحن في منتخب قطر نثق في إمكانياتنا وقدراتنا، وسنبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز لتحقيق أهدافنا في هذه البطولة التي تقام على أرضنا ووسط جماهيرنا، خاصة بعد استعادتنا الثقة، ولن نترك الفرصة تفلت من بين أيدينا، وفي تلك المباراة لن نفكّر سوى في الفوز فقط، رغم أن التعادل يؤهلنا.

علي الصلات: الرهان على الجمهور واحترافية اللاعبين في المواجهة الإماراتية
أكد علي الصلات، المنسق الإعلامي للمنتخبات الوطنية، أن فوز «الأدعم» على نظيره اليمني في الجولة الثانية من بطولة كأس الخليج العربي قد جاء في وقته، وساهم بشكل كبير في رفع الروح المعنوية للاعبين، بعد تسجيلهم 6 أهداف، منها 3 لعبدالكريم حسن الذي سجّل أول «هاتريك» قطري في تاريخ بطولات الخليج.
وقال علي الصلات: «إن الفوز الكبير يدلّ على أن الروح قد عادت بدرجة كبيرة للمنتخب، خاصة أن الفوز كان مقروناً بالأداء الجيد الذي استمتعت به الجماهير».
وتابع الصلات: «الآن اتجه تفكيرنا إلى مواجهة الإمارات غداً ضمن الجولة الثالثة والأخيرة لدور المجموعات، وهي المباراة التي تحسم تأهّل المنتخب المرافق للعراق إلى الدور نصف النهائي. ويُتوقع أن تأتي قوية جداً لأن المنتخب الإماراتي يمتلك عناصر مميزة وهدافاً معروفاً هو علي مبخوت، وكذلك مدرب جيد؛ مما يجعلها مباراة صعبة، وسيدخلها «الأدعم» بسلاح الجمهور، وكذلك الرهان على اللاعبين ومهارتهم واحترافيتهم».
وبخصوص دخول المنتخب بفرصتي الفوز أو التعادل، قال الصلات: «نحن لا نفكر إلا في الفوز فقط، والتأهل، خاصة أن البطولة في أرضنا وبين جماهيرنا، والمنتخب قادر على تحقيق الفوز».