د. أمينة حسين لـ «العرب»: النسخة الحالية من «أيام الدوحة» الأكثر تنوّعاً

719 ‎مشاهدات Leave a comment
د. أمينة حسين لـ «العرب»: النسخة الحالية من «أيام الدوحة» الأكثر تنوّعاً
أكدت الدكتورة أمينة حسين مديرة إدارة البرامج والمحتوى في «وايز»، أن مهرجان «أيام الدوحة للتعلّم» يستهدف تعريف المجتمع المحلي بالأمور المستجدة في مجال التعليم.

وقالت لـ «العرب»، على هامش حفل افتتاح فعاليات المهرجان: «إن المهرجان يُقام للمرة الثانية، حيث سبق تقديم نسخته الأولى قبل عامين». لافتة إلى أن النسخة الحالية من المهرجان تتسم بأنها الأكثر كثافة في الفعاليات والمشاركة.

وأوضحت أن المهرجان يدعم رسالة مؤتمر القمة العالمي لدعم الابتكار في التعليم (وايز)، بصفته جهة تقوم بهذه المهمة.

لافتة إلى أن هناك تعاوناً مع وزارة التعليم والتعليم العالي في المهرجان لحضور 900 من طلاب المدارس إلى الفعاليات بالتنسيق مع المدارس، إلى جانب مشاركة 57 جهة و3 جهات إضافية من خارج قطر للمشاركة في المهرجان.

وأوضحت أن هناك مشاركات من جانب جهات داخل المدينة التعليمية ومؤسسة قطر، ومدارس أكاديمية قطر، وأكاديمية قطر للموسيقى، ومؤسسة الدوحة للأفلام، وجامعة قطر، وغيرها.

وأشارت إلى أن فعاليات المهرجان تشمل ورشاً فنية وموسيقية، ومهارات مستقبلية، وتعزيز اهتمام الفتيات بالأمور العلمية عبر أنشطة متعددة.

الجدير بالذكر أن المهرجان يُقام بدعم من شركة «إكسون موبيل قطر» (الراعي الرئيسي للمهرجان)، وبالشراكة مع شركة سكك الحديد القطرية (الريل)، وشركة «ooredoo»، ووزارة التعليم والتعليم العالي.

عبر الأنشطة وورش العمل.. مشاركون لـ «العرب»:
«المهرجان» يطوّر القدرات الإبداعية للطلاب

أشاد مشاركون في مهرجان «أيام الدوحة للتعلّم» الذي انطلقت فعالياته بالمدينة التعليمية، بتنوّع أنشطة المهرجان. وقالوا لـ «العرب»: «إن المهرجان يقدّم فعاليات وورش عمل تهدف إلى تطوير المهارات والقدرات الطلابية في الجوانب المعرفية والتربوية والسلوكية والرياضية والفنية».
وأضافوا أن «الفعاليات تستهدف تعريف المجتمع في قطر بالجديد في مجال التعلّم، وجذب الانتباه إلى فعاليات مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز)، الذي تستضيفه الدوحة من 19-21 نوفمبر الحالي، بحضور خبراء عالميين لمناقشة الجديد في مجال التعليم».
أكد أحمد محمد المنصور المعلم بمدرسة ابن خلدون الإعدادية، أن مهرجان «أيام الدوحة للتعلّم» فرصة جيدة للغاية لمتابعة جميع الفعاليات والأنشطة والورش الهادفة إلى دعم التعلّم التجريبي.
وقال: «إن المهرجان يهدف إلى تطوير القدرات الإبداعية في المجال التعليمي، وإن تقديم فعالياته قبل انطلاق مؤتمر القمة (وايز) الذي يستقطب خبراء التعليم في أنحاء العالم كافة، يستهدف جذب المجتمع المحلي للفعاليات المصاحبة له وللمؤتمر».
وأوضح أن «أيام الدوحة» يقدّم أنشطة تناسب الأسرة والمجتمع، إلى جانب طلاب المدارس. لافتاً إلى وجود أنشطة تعزّز القدرات الإبداعية الطلابية داخل أقسام الكتب والموسيقى، إلى جانب تطوير مهاراتهم في التعبير عن أنفسهم بصورة جيدة.
وقال الطالب فهد عبدالله المري: «حرصت على المشاركة في المهرجان من أجل الاستفادة من برامجه الهادفة إلى تطوير المهارات الطلابية».
وأضاف: «المهرجان يتميّز بالتنوع، حيث يشمل أنشطة فنية، ومهارية، وتعليمية، وسلوكية، إلى جانب تعزيز التنوّع الثقافي بمشاركة عدد كبير من أبناء الجاليات المقيمة في الدوحة». لافتاً إلى أن توقيت المهرجان مهم للغاية، حيث يسبق انعقاد مؤتمر «وايز» ذي الصبغة العالمية.
وأوضح أن المهرجان يدعم مشاركة المجتمع المحلي في تنفيذ أهدافه في ما يتعلق بتجربة التعلّم التجريبي.
وقال جاسم محمد الغانم: «إن مشاركتي في المهرجان هي الأولي، من أجل التعرف على الفعاليات التي يطرحها على مدار 6 أيام، وهي بلا شك ستكون مفيدة للجميع».
وأضاف: «هناك الفعاليات الفنية، والورش التدريبية، والتوعوية، والسلوكية، والداعمة للرياضة والرسم وللابتكار وتعزيز القدرات». لافتاً إلى أن المهرجان لم يُغفل تقديم أنشطة لذوي الاحتياجات الخاصة، ولأسر الطلاب في المدارس.
وأوضح جاسم أنه سوف يحرص على زيارة جناح مكتبة العجائب، للاطلاع على ما لديها من أنشطة تهدف إلى تنمية الحواس، وقدرات الاطلاع والقراءة والابتكار بالنسبة للطلاب.
لافتاً إلى أن العرض الموسيقي في افتتاح المهرجان كان متميّزاً للغاية؛ لكونه اعتمد على استخدام الآلات الموسيقية الشرقية والغربية في تقديم المعزوفات الفنية.

مكتبة العجائب توعّي بالحواس الخمس
تقدّم مكتبة العجائب ضمن مبادرة «قطر تقرأ» -التابعة لمؤسسة قطر- عدّة فعاليات خلال مهرجان أيام الدوحة للتعلّم، بهدف توعية الطلاب، وتعريفهم بأهمية القراءة.
وتسعى المكتبة من خلال هذه الفعاليات إلي تنمية الحواسّ الخمس لدى الطلبة والزوار من الأطفال الصغار.
وتستقبل المكتبة زوّارها بسؤال: ماذا تعرف عن الحواسّ الخمس؟ وعدّة أسئلة فرعية حول الحاسة التي تمنح أكثر المعلومات للإنسان، وما إحدي الحواسّ الخمس التي تخبرك إذا كنت تشعر بالحر أو البرد؟ وما إحدي حواسّك التي تخبرك بأن لا تأكل الطعام الفاسد؟
وتقدّم المكتبة جوانب تثقيفية لزوّارها في أجواء مشجّعة على القراءة، كما تعرض قصصاً قصيرة مصغرة في لوحات مثل رحلة إلى الفضاء الخارجي، ومغامرات سارة وعلي.