رويترز: المصارف الإسلامية بقطر تنمو رغم الحصار

77 ‎مشاهدات Leave a comment
رويترز: المصارف الإسلامية بقطر تنمو رغم الحصار

قالت وكالة رويترز إن أصول المصارف الإسلامية القطرية وإيراداتها شهدت زيادة في العام الأخير، رغم الحصار المفروض على الدوحة منذ أكثر من سنة.

وبلغ إجمالي حجم الأصول لدى مصرف قطر الإسلامي ومصرف الريان ومصرف قطر الدولي الإسلامي ومصرف بروة 358.6 مليارات ريال (96 مليار دولار) في الربع الأول من العام الجاري، بزيادة نسبتها 8.8% على أساس سنوي.

وجاء معظم تلك الزيادة بسبب حيازتها لسندات إسلامية بقيمة بلغت 65.1 مليار ريال في الربع الأول بزيادة 37.7% على أساس سنوي.

ووفقا لبيانات من مجلس الخدمات المالية الإسلامية فإن المصارف الإسلامية الأربعة في قطر لم تكن بمعزل عن تأثيرات الحصار، وإن كان تركيزها على السوق المحلية القطرية ربما يكون قد ساعدها إلى حد ما.

ونشر مجلس الخدمات المالية الإسلامية، الذي يتخذ من ماليزيا مقرا ويضع معايير التمويل الإسلامي، البيانات الخاصة بقطر للمرة الأولى في إطار تقريره الفصلي عن القطاع.

وأعلنت المصارف تحقيقها إيرادات إجمالية بقيمة 3.9 مليارات ريال للربع الأول بزيادة نسبتها 18.6%، لكن التمويل المتعثر زاد إلى 2.9 مليار ريال من 1.7 مليار ريال قبل عام.

ولم تسجل معايير كفاية رأس المال والربحية تغيرا يذكر، بيد أن التمويل بالعملة الصعبة انخفض 7% وفقا لبيانات المجلس.

وتمثل أصول المصارف الإسلامية في قطر ما نسبته 25% من إجمالي أصول الجهاز المصرفي في البلاد.

ووفقا لبيانات مصرف قطر المركزي فقد زادت أصول المصارف التجارية في قطر بنسبة 6.5% في يوليو/تموز الماضي قياسا إلى الشهر ذاته من العام الماضي، محققة ما قيمته 1.39 تريليون ريال (381 مليار دولار).

كما زاد إجمالي الودائع بنسبة سنوية بلغت 5.3% ليصل إلى 813.5 مليار ريال الشهر المنصرم.

وتشير البيانات التي أوردها موقع بورصة قطر إلى أن المصارف الإسلامية المدرجة عدا بنك بروة حققت أرباحا بلغت 2.86 مليار ريال بنهاية يونيو/حزيران الماضي، مسجلة نموا بواقع 8.5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

ويعمل في السوق القطرية 18 مصرفا، منها سبعة مصارف تجارية محلية، إضافة لأربعة أخرى إسلامية، أما الفروع الأجنبية فتبلغ سبعة فروع.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية,رويترز