بطل فيلم “فندق رواندا” يمثل أمام المحكمة للمرة الثانية بعد اتهامه بالإرهاب

117 ‎مشاهدات Leave a comment

لاغوس، نيجيريا (CNN)– مثل بطل “فندق رواندا” بول روسسابجينا أمام محكمة في رواندا للمرة الثانية طالبًا الإفراج عنه بكفالة بعد اعتقاله فجأة واتهامه بالإرهاب في وقت سابق من هذا الشهر.

ومثل أمام محكمة نياروغينغي في العاصمة كيغالي، حيث حكم القاضي بأنه سيتم اتخاذ قرار بشأن طلب الإفراج عنه بكفالة في 2 أكتوبر تشرين الأول.

وكان روسسابجينا قد قدم استئنافا ضد حكم الأسبوع الماضي باحتجازه لمدة 30 يومًا.

كان روسسابجينا محاطًا بمحاميه.

وقال محاموه للمحكمة إنه لا ينبغي أن يُحكم على روسسباجينا بالجرائم التي ارتكبها حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي، وهو تحالف لأحزاب معارضة، جناحه العسكري، جبهة التحرير الوطني، مُتهم بعدة هجمات على الأراضي الرواندية في 2018.

ويواجه روسسابجينا 13 تهمة تتعلق بالإرهاب.

واعترف روسسابجينا أمام المحكمة أنه كان عضوا في حزب الحركة من أجل الديمقراطية، وأن القرارات العامة اتخذت تحت قيادة جميع الأحزاب، مع كل حزب له وظائف مختلفة.

وقال روسسابجينا: “كان حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي ائتلافًا من أربعة أحزاب سياسية معارضة، وكان حزبي PDR-Ihumure مسؤولاً عن البعثة الدبلوماسية، وكان حزب CNRD مسؤولاً عن العمليات العسكرية، ومن ثم تشكيل جناح عسكري (جبهة التحرير الوطني)، والبعض الآخر لديه المسؤوليات”.

وتابع بطل فيلم “فندق رواندا”: “كانت جبهة التحرير الوطني جماعة مسلحة لها دور محدد، وكنت مختلفا. لقد كنت مسؤولا عن الدبلوماسية”.

وفي جلسة سابقة في 17 سبتمبر/أيلول، قال القاضي إن المحكمة حللت جميع التهم الـ 13 الموجهة إليه وخلصت إلى وجود أسباب مقنعة لإعادته إلى الحبس الاحتياطي لمدة 30 يومًا.

وشكك محاموه في اختصاص هذه المحكمة لمحاكمة موكلهم الذي قالوا إنه مواطن بلجيكي مقيم في الولايات المتحدة.