إجلاء 19 ألف في روسيا بسبب فيضانات

533 ‎مشاهدات Leave a comment

أجلت السلطات الروسية أكثر من 19 ألف شخص من المناطق التي اجتاحتها فيضانات حطمت أرقاما قياسية تاريخية في أقصى الشرق الروسي وحذرت من ارتفاع منسوب المياه إلى مستويات أكبر.

وارتفع منسوب نهر أمور إلى مستويات قياسية في مدينة خباروفسك، فيما تواصل هطول الأمطار على المنطقة، وأرسلت السلطات مياها عذبة إلى مكان الفيضانات وأقامت الملاجئ للسكان المشردين.

وتوقعت أجهزة الأرصاد الجوية الروسية ارتفاع مستوى المياه بسبب تواصل هطول الأمطار في منطقة خباروفسك.

ولم ترد أية تقارير عن وقوع ضحايا.

وقالت وزارة الطوارئ إنه تم إجلاء أكثر من 19 ألف شخص من مناطق أمور وخباروفسك ومنطقة أوبلاست ذات الحكم الذاتي، وهي منطقة انشأها ستالين لليهود السوفيت الذين تناقصت أعدادهم في تلك المنطقة بشكل كبير الآن.

وعرض التلفزيون صورا لشاحنات تلقي بالرمال في الشوارع لمنع الفيضانات وأشخاص من بينهم جنود أرسلوا إلى المنطقة، ينصبون حواجز من الأكياس الرملية.

وقالت الوزارة إنه من المتوقع أن يرتفع منسوب المياه في نهر أمور في خباروفسك، التي يسكنها 600 ألف شخص، ليصل إلى ثمانية أمتار.

وحذرت من فيضان وشيك للشوارع الرئيسية والبنى التحتية للطاقة.

المصدر: وكالات

وأدت الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة منذ نهاية يوليو إلى فيضان نهر أمور ونهر زيا المتفرع عنه.