«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم الأسر المحتاجة والمرضى والغارمين

38 ‎مشاهدات Leave a comment
«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم الأسر المحتاجة والمرضى والغارمين
انطلاقاً من مسؤولياتها المجتمعية وتحقيقاً لرؤيتها «صحة وتعليم لحياة أفضل» قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مساعدات اجتماعية مالية بلغت قيمتها حوالي 750 ألف ريال خلال شهر سبتمبر الماضي، شملت مساعدات عينية ونقدية لدعم الأسر المتعففة والمحتاجة، وسداد ديون، وسداد رسوم دراسية، بالإضافة إلى مساعدات للمرضى.
اشتمل مبلغ المساعدات المالية على سداد رسوم دراسية لجميع المراحل التعليمية حتى الجامعية بقيمة 300 ألف ريال، فيما بلغت قيمة رسوم علاج المرضى والحالات غير المقتدرة وتوفير الأدوية والعلاجات اللازمة لهم حوالي 75 ألف ريال، إضافة إلى مساعدات مالية شهرية بلغت 375 ألف ريال، كما تضمنت المساعدات دعم وشراء أجهزة إلكترونية لمدرسة قطر التقنية.
المساعدات المالية
وتولي مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة والمحتاجة اهتماماً كبيراً ضمن خارطة مشاريعها الداخلية، حيث يقوم قسم العمليات الخيرية بالمؤسسة بتقديم المساعدات المالية لمستحقيها بعد إجراء دراسة متكاملة وشاملة للحالات عبر إجراء البحوث الميدانية التي يقوم بها نخبة من الباحثين الاجتماعيين المؤهلين في هذا المجال، والذين يقومون بجمع المعلومات عن الحالات ودراسة الجوانب المالية والاجتماعية لكل حالة من الحالات التي تتقدم لطلب الدعم المالي أو المعنوي، والمتمثل في نفقات مدرسية، أو دفع قيمة إيجار منزل، أو تقديم رعاية صحية وفق التقارير الطبية التي تقدم والتي تحتاج بعضها أجهزة طبية لا يشملها التأمين الصحي، والذي يقوم بتقديم خدمات صحية للمواطنين والمقيمين، ومن ثم يتم رفع توصيات إلى اللجنة التنفيذية مرفق بها كل المستندات المتعلقة بالحالة.
التكافل الاجتماعي
الجدير بالذكر أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية عملت منذ نشأتها في عام 2001 على تحقيق رسالتها في سد الاحتياجات الضرورية للأسر المحتاجة؛ للمحافظة على تماسكها واستقرارها الاجتماعي والاقتصادي، بمواردها الذاتية تعزيزاً للتكافل الاجتماعي، وإسهاماً في تحقيق تنمية مستدامة بتوفير خدمات صحية وتعليمية بجودة عالية وتميّز من خلال تعاون دولي رائد.
كما أولت المؤسسة المجتمع المحلي اهتماماً استثنائياً بتوفير العديد من الخدمات لمختلف مكونات المجتمع القطري، حيث تركز في عملها على المشاريع الداخلية والأنشطة الخيرية والمساعدات المالية والعينية، ودعم وتطوير الأنشطة الصحية والتعليمية والثقافية والتربوية وأنشطة المسؤولية الاجتماعية.;